أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

10/19/2009

حوار مفتوح مع غيرالمسلمين

قامت إدارة الشئون الدعوية بتنظيم حوار مفتوح مع غيرالمسلمين في خيطان مساء يوم الجمعة من الساعة الخامسة حتي الساعة السادسة ونصف وشارك فيه 22 من غير المسلمين معظمهم من طبقة البراهمة (الطبقة العلياء في الهندوسية ) وتم إختيار موضوع الحوار" البحث عن الإله" ومن خلاله بينت أن الإله الذي ذكرته الكتب الهندوسية بأنه واحد لا شريك له هوالذي يستحق أن يعبد ه الجميع ، كما أن الكتب الهندوسية بشرت بالنبي الخاتم محمد صلي الله عليه وسلم حتي جاء في ريج فيدا (18/38 ) " أحمد فيدا من أعظم الرجال، فالنجاة في إتباع ما جاء به ، ولاطريق للنجاة في الآخرة إلا ما جاء به هذا النبي "
وقد جاء عدة أسئلة من قبل غير المسلمين مفادها أن جميع الديانات سواء وأن الآلهة التي نعبدها هي في شكل الإله ، فبينت لهم حقيقة هذه الفكرة وهي " الأفتار " ومعناه "أن الإله ينزل في صورة البشر فعبادته عبادة الله ..." وقلت أن الله هوالواحد الأحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد مستدلا بآيات الكتب الهندوسية وأن هذه الفكرة لا تأييدها الكتب المعتمدة لدي الهندوسية، كما قلت أن رسالة النبي محمد صلي الله عليه وسلم هي خاتم الرسالات وهي عامة لجميع الإنسانية وبينت عمومية الرسالة المحمدية وهي
· الدعوة إلي التوحيد الخالص
· الدعوة إلي نبذ الطبقية والمساوات بين الناس
· جامعية الرسالة المحمدية
· صلاحيته لجميع الأزمان والأمكنة وضربت مثالا لحرمة الخمر ، والقصاص و جحاب المرأة المسلمة –
وبعد الحوارلاحظت القبول علي وجوههم ثم أقيمت مسابقة ثقافية بطرح الأسئلة وإعطاء الجائزة الفورية للمجيب ومن الأسئلة التي تم طرحها : ماهو الآذان ؟ ما هو أكبرالكبائر في الإسلام ؟ من هو مؤسس الإسلام ؟ (والقصد من هذا السوال بيان أن محمد ا صلي الله عليه وسلم ليس مؤسس الإسلام كمؤسسي الديانات الآخري بل هو النبي الخاتم ) وعلي هذا إنتهي البرنامج بحمد الله وتوفيقه
وأشكر الأخ خاجا نجيب الدين خان الذي شارك في البرنامج وساعدني في إنجاح البرنامج فجزاه الله خيرالجزاء-

ليست هناك تعليقات: