أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

9/05/2017

تقرير عن برنامج المهتدين الجدد بمناسبة عيد الأضحي المبارك للجالية الهندية

بمناسبة عيد الأضحي المبارك قامت إدارة الشئون الدعوية من قسم الدعوة والإرشاد بتنظيم البرنامج الترفيهي في مقر فرع العاصمة للمهتدين الجدد من الجالية الهندية  لهدف تنشيطهم وإدخال السرور في قلوبهم مساء يوم السبت بتاريخ 02/09/2017  من الساعة 4:00 حتي الساعة 8:00 مساءا و تخللها عرض مواد مرئية ومسابقات ثقافية والمحاضرات الدينية شارك فيها 30 من المهتدين الجدد – وإليكم أهم ماتم التنفيذ في هذا النشاط
1. تم عرض مختلف المواد المرئية المتعلقة من شتى نواحي الحياة على الشاشة مع الدروس المستفادة منها.
2. حول موضوع " سعدنا بالإسلام" تم فتح مجال للمهتدين الجدد لبيان الخواطر حول حياتهم بعد الإسلام، فقام سبعة من المهتدين الجدد و عبروا عن حياتهم السعيدة في ظل الإسلام. أعرب المهتدي عمر عن مشاعره الفياضة التي جسدت روح التعاليم الإسلامية في أسرته حتى أسلم على يديه سبعة من غير المسلمين بالإضافة الى أسرته و أضاف المهتدي قائلا  حلمت أن يتحلى جميع اولادي بتعاليم الإسلام فالحمد لله التحق ابني الأكبر بجامعة الأزهر و أكمل الثاني منهم حفظ القرآن الكريم. فالحمد لله على نعمة الإسلام. ومن جهة آخرى أعرب المهتدي ابراهيم عن تغيير حياته كليا بعد الإسلام حيث عرف النظام الصحيح للحياة و أصبح يميز بين الحلال والحرام و يوحد الله سبحانه و تعالى في عبادته. 
3. ومن ثم ألقى الشيخ صفات عالم محمد زبير التيمي كلمته حول الدروس المستفادة من أسرة إبراهيم عليه السلام فقال إن من رسالة عيد الأضحي أن نتأسي جميعا بسيرة إبراهيم عليه السلام وكيف أنه دعا قومه وأباه وأهله إلي الإسلام ومنعهم من عبادة الأوثان فلندعوآبائنا وأسرتنا إلي الإسلام ونتحمل في سبيله بعض الصعاب والمشاكل تأسيا بسيرة هذا النبي الجليل ، والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .

4. ثم تم إجراء المسابقة الثقافية بين المهتدين وتوزيع الجوائز بينهم و انتهى البرنامج بعد تناول العشاء  في الساعة 8:00 مساء بحمد الله وتوفيقه 











7/02/2017

رحلة ترفيهية بمناسبة عيد الفطر

الحمد لله رب العالمين والصلاة و السلام على قائد الغر المحجلين نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين و بعد
نظمت إدارة الشئون الدعوية بفرع العاصمة رحلة ترفيهية بمناسبة عيد الفطر المبارك للمهتدين الجدد من الجالية الهندية و النيبالية في حديقة خيطان، شارك فيها 25 من المهتدين الجدد بالإضافة إلى دعاة الجالية الهندية وتخللها محاضرات دينية ومسابقات ثقافية و سباق الجري بالإضافة إلى انطباعات المهتدين الجدد. بدأ البرنامج بتلاوة عطرة من آيات القرآن الكريم تلاها المهتدي إبراهيم (بدم سينج رائي) ومن ثم تمت دعوة الأخ اسلام الدين عبد الحكيم  لإلقاء خاطرة فدعا الأخ اسلام الدين المهتدين الجدد الى التمسك على الدين والثبات عليه من خلال الوسائل والعوامل المعينة على الثبات و الاستقامة ، كما بين أهمية العيد و فلسفته و مدى أثره في حياة المسلمين بأسلوبه الرائع. ثم تم فتح الحوار المفتوح حول أهمية الأم فشارك في هذا الحوار حوالى سبعة من المهتدين الجدد بانطباعاتهم القيمة و في نهاية هذا الحوار قام بالتعليق عليه الأخ صفات عالم فأثنى على المشاركين في الحوار ثم نبه بأنه لا طاعة للوالدين مع عظم مكانتهما في الشرك بالله و معصية الخالق طالبا من الجميع أن يكونوا حريصين دائما على إسلام الوالدين إذا كان أحدهما او كلاهما على قيد الحياة تأسيا بالصحابة و من تبعهم ممن منّ الله عليهم بالهداية والاستقامة على هذا الدين الحنيف ، ثم تم إجراء سباق الجري بين عشرة من المهتدين الجدد وتم اختيار الثلاثة الأوائل منهم للتكريم
وفي نهاية البرنامج تم تنظيم  المسابقة الثقافية بطرح بعض الأسئلة الثقافية على المهتدين كما قام المهتدون بالمشاركة ببعض الألعاب الشعبية ومن ثم تم توزيع الجوائز على الفائزين منهم وتقديم العشاء على الجميع. وعلى هذا انتهى البرنامج بحمد الله و توفيقه