أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

10/27/2011

الختان ليس بصحيح فلو كان صحيحا فلم لم يخلق الله الإنسان مختونا ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فأقول وبالله التوفيق
الجواب :
(1)   الختان من الفطرة التي فطر الله الناس عليها كما أن نتف الإبط وحلق العانة وقلم الأظفار من الفطرة وليس لنا أن نخالف الفطرة .
(2)  لايخفي أن الإنسان النظيف يحاول أن يكون طاهرا في كل وقت وحين والختان يساعد علي نظافة الإنسان وذلك أنه لايمكن الطهارة من البول إلا بالختان ، لأن قطرات من البول تتجمع تحت الجلدة فلا يُؤمن أن تسيل فتنجس الثياب والبدن .
(3)  وفي الختان من الفوائد العديدة أثبتها الطب الحديث  فمن هذه الفوائد
·        الختان يمنع الأقذار عن الذكر.. لأن هذه الأقذار تتجمع تحت القلفة، وتصبح بيئة لتوالد الميكروبات والروائح الكريهة.  كما أن القلفة نفسها، كثيرا ما تتعرض أثناء الاحتكاك والمجامعة للتسلخ والجروح، ثم تصبح عرضة للالتهاب
·        ومن فوائد الختان كما يشير إليه الدكتور يوسف القرضاوي " مساعدته على الإطالة أثناء المجامعة. وتعليل ذلك: أن المنطقة الأكثر حساسية في العضو الذكري هي الرأس، ففيها تتركز خلايا الجنس والأعصاب، وعند وجود القلفة حول الرأس، فإنها تمنع عنه الاحتكاك الخارجي، مما يجعل الذكر شديد الحساسية عند أي تلامس. أما إذا قصت القلفة، وأزيلت من حول الرأس، فإن هذا الجزء الحساس يصبح أقل حساسية بسبب احتكاكه الدائم بالملابس، مما يفقد الخلايا العصبية جزءا كبيرا من حساسيتها، ولهذا فإن الختان يجعل الرجل أكثر قدرة على الإطالة في المجامعة."
·        الختان وقاية من الالتهابات الموضعية في القضيب :
(1)     تؤكد دراسة د.شوبن أن ختان الوليد يسهل نظافة الأعضاء الجنسية ويمنع تجمع الجراثيم تحت القلفة في تفرة الطفولة،      Schoen: New England J. Of Medicine.1990.322.
(2)      وأكد د.فرغسون أن الأطفال غير المختونين هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الحشفة وتضيق القلفة Phemosis من المختونين.  د . محمد علي البار  الختان  دار المنار

·  الختان يقي الأطفال من الإصابة بالتهاب المجاري البولية
وجد جنز برغ  أن 95% من التهابات المجاري البولية عند الأطفال تحدث عند غير المختونين. ويؤكد أن جعل الختان أمراً روتينياً يجري لكل مولود في الولايات المتحدة منع حدوث أكثر من 50 ألف حالة من التهاب الحويضة والكلية سنوياً عند الأطفال. د. حسان شمسي باشا : أسرار الختان تتجلى في الطب و الشريعة  مكتبة السوادي جدة 1991
·   الختان و الأمراض الجنسية :
(1)  أكد البروفيسور وليم بيكوزالذي عمل في البلاد العربية لأكثر من عشرين عاماً، وفحص أكثر من 30 ألف امرأة، ندرة الأمراض الجنسية عندهم ويُرجع ذلك لسببين هامين ندرة الزنى وختان الرجال. .  Pikers W: Med .Dijest Jour.April.1977.
(2)   وعدد فنك Fink أكثر من 60 دراسة علمية أثبتت كلها ازدياد حدوث الأمراض الجنسية عند غير المختونين. 11.  Fink A J.Circumcision .Mountion View .California .1988  
  • الختان و الوقاية من السرطان :
(1)     يقول البرفسور كلو دري: " يمكن القول و بدون مبالغة بأن الختان الذي يجري للذكور في سن مبكرة يخفض كثيراً من نسبة حدوث سرطان القضيب عندهم، مما يجعل الختان عملية ضرورية لابد منها للوقاية من حدوث الأورام الخبيثة ".
(2)     وقد أحصى د.أولبرتس    1103 مرضى مصابين بسرطان القضيب في الولايات المتحدة، لم يكن من بينهم رجل واحد مختون منذ طفولته. 13.  Wollberg A.L : Circumcision and Penile Cancer " Lancet .I .1932 
(3)     وهكذا يؤكد  د. هاندلي أن الختان عند الرجال يقي نساءهم من الإصابة بسرطان عنق الرحم،  16.  Handley W.S " Prevention of Cacer " Lancet .1.1.1936.
فقد طبعت جريدة " الهند الحرة " اليومية الصادرة من مدينة لكناؤ الهند في عددها 10 سبتمبر 1994 مقالة عن الختان ، موجز ما جاء فيها "  أن النساء المسلمات هن أقل تعرضاً للإصابة بسرطان الرحم من النساء الهندوسيات والسبب أن أزواج المسلمات يكونون مختونين وأزواج الهندوسيات وغيرالمسلمات يكونون غيرمختونين "    وقد قام المعهد الطبي الهندي بإحصائية مرضي السرطان في الولايات الثلاثة  شندي غره ((chndi Ghara  وبنغلور، و مدراس فوقفوا 871 شخصا مصابابمرض السرطان لم يكن احد منهم مسلما .
·        شهادة البروفيسور ويزويل:  في عام 1990 كتب البروفيسور ويزويل : "لقد كنت من اشد أعداء الختان و شاركت في الجهود التي بذلت عام 1975 ضد إجرائه، إلا أنه في بداية الثمانينات أظهرت الدراسات الطبية زيادة في نسبة حوادث التهابات المجاري البولية عند الأطفال غير المختونين، و بعد تمحيص دقيق للأبحاث التي نشرت، فقد وصلت إلى نتيجة مخالفة وأصبحت من أنصار جعل الختان أمراً روتينياً يجب أن يجري لكل مولود " البروفيسور ويزويل عن مجلة : Amer .Famiy J .Physician.
 (4) وإن عملية التنظيف للقلفة لدى غير المختونين لوقايتهم من السرطان، كما يدعو إلى ذلك بعض أطباء الغرب، هي عملية غيرمفيدة  كما يؤكد البروفسور ويزويل فهو يقول بأنه ليس هناك أي دليل على الاطلاق على أن تنطيف القلفة يمكن أن يفيد في الوقاية من السرطان والاختلاطات الأخرى المرتبطة بعدم إجراء عملية الختان. (د محمد علي بار الختان : دارالمنار)

إستفدت لجمع بعض أقوال الأطباء من مقالة "الختان بين موازين الطب والشريعة " للدكتور الطبيب محمد نزارالدقر من موقع (موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة)

ليست هناك تعليقات: