أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

12/08/2011

رحلات تربوية للمهتدين الجدد



برنامج رحلة المهتدين الجدد إلى الجزيرة الخضراء بمناسبة عيد الأضحى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
إنطلاقا من حرص لجنة التعريف بالإسلام لإستغلال الفرص لتربية المهتدين الجدد وإدخال الفرح السرورفي قلوبهم نظمت الشئون الدعوية بـ فرع الرئيسي بمناسبة عيد الأضحى المبارك رحلة ترفيهية للمهتدين الجدد إلى الجزيرة الخضراء حضرها العدد الكبير من المهتدين والمهتديات الجدد ، بالإضافة إلى دعاة اللجنة وأشرف عليها الداعية صفات عالم محمد زبير التيمي وتخللها العديد من المحاضرات والمسابقات الثقافية.
وفي ساحة الجزيرة الخضراء ألقى الداعية صفات عالم محمد زبير التيمي كلمته حول العيد تحدث فيها عن فرح العيد مشيرا إلى أن الإسلام يلبي جميع احتياجات النفس البشرية ويشتمل على ما يحقق للنفس فوائد الترفيه واللهو المباح ولاسيما بمناسبة الأعياد ، ولايخفي أهمية جانب الترويح المباح وفائدته في التربية ومن هنا رأت اللجنة أن تقوم بتنظيم  مثل هذه الرحلات الترفيهية للمهتدين الجدد بالمناسبة العيد،  كما ألقى الضيف الداعية كرم الله منصور كلمته حول سيرة سيدنا إبراهيم عليه السلام أوضح فيها الجوانب العديدة لسيرة سيدنا إبراهيم عليه السلام ومن جانبه تحدث الداعية إسلام الدين الرياضي عن النقاط المشتركة بين سيرة سيدنا إبراهيم عليه والسلام والمهتدين الجدد ودعا المهتدين خلالها إلى التضحية في سبيل الإسلام تأسيا بسيدنا إبراهيم عليه السلام.
وفي نهاية الرحلة تم عمل مسابقة ثقافية بين المهتدين الجدد بطرح بعض الأسئلة عليهم ومن ثم توزيع الجوائز للفائزين الثلاثة منهم بالإضافة إلى الجوائز التشجيعية لجميع المشاركين في الرحلة .
وخلال الرحلة أسلمت غيرمسلمة نيبالية التى شاركت في الرحلة بعدما اقتنعت بالإسلام  معلنة رضاها بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمداً صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً، مما أضفى إنطباعاً من السعادة على وجوه المهتدين. فالحمد لله على نعمة الإسلام.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
نظمت الشئون الدعوية بـفرع الرئيسي بمناسبة العام الهجرى الجديد رحلة ترفيهية للمهتدين الجدد إلى حديقة السوق الكبير حضرها 21 من المهتدين والمهتديات الجدد و3 غير المسلمين بالإضافة إلى دعاة اللجنة وأشرف عليها الداعية صفات عالم محمد زبير التيمي وتخللها العديد من المحاضرات والمسابقات الثقافية.
وفي ساحة الحديقة  ألقى الداعية صفات عالم محمد زبير التيمي كلمته حول العام الجديد ومحاسبة النفس تحدث فيها عن رسالة العام الجديد بقوله : يهلُ علينا بعد ساعات عام هجري جديد الذي يذكرنا الأمور العديدة منها الهجرة الشريفة المباركة، نتذكر تاريخها، أحداثها ، وقائعها ، وأثر الهجرة النبوية علينا كالمهتدين الجدد،كما يذكرنا عن محاسبة النفس على ما مضى في ذلك العام الهجري المنصرم فالعام الهجرى الجديد ليس بداية سنة ونهاية سنة أخرى فحسب بل يذكرنا عن فناء الحياة الدنيوية فكأننا فقدنا من عمرنا سنة  ومن عادة التجار أن يقوموا في نهاية العام بجرد حساباتهم فنهاية العام فرصة مناسبة لمحاسبة النفس و التغيير للأفضل. كما أشار إلى أهمية الهجرة ودعوة الأهل إلى الإسلام والمحافظة على الصلوات الخمسة لاسيما صلاة الفجروكيفية المحافظة عليها.  
 كما ألقى الداعية إسلام الدين كلمته حول قصة موسى عليه السلام مع فرعون والدروس المستفادة من هذه القصة.  
وفي نهاية الرحلة تم توزيع مادة عن الدروس المستفادة عن الهجرة النبوية وكتاب " السيرة النبوية " على المهتدين الجدد لقراءة موضوع الهجرة وذلك للمشاركة في المسابقة الثقافية حول السيرة النبوية في الأسبوع القادم .   
كما استمع الحضور إلى قصص بعض المهتدين الجدد لدعوة أسرتهم إلى الإسلام  مما أضفى إنطباعاً من السعادة على وجوه المهتدين. فالحمد لله على نعمة الإسلام.
 المسابقة الثقافية للمهتدين الجدد على السيرة النبوية بمناسبة العام الهجرى الجديد
لهدف تشجيع المهتدين للتقرب من سيرة أفضل إنسان على وجه الأرض نظمت إدارة الشئون الدعوية بمناسبة العام الهجرى الجديد مسابقة ثقافية على السيرة النبوية للمهتدين الجدد من اللغة الهندية لدارسي المستوى التمهيدي والثاني مساء يوم الجمعة الموافق 30/11/2011.
ولما أن الهدف من المسابقة حث المهتدين للقراءة عن السيرة تم إختيار كتاب " السيرة النبوية " كما تم إعلام المهتدين عنها قبل أسبوع ، فقرأ المهتدون الكتاب خلال أسبوع ومن ثم شاركوا فى المسابقة التحريرية التي كانت عبارة عن خمسة أسئلة ، وقد بلغ عدد المشاركين في المسابقة 15 مهتد وتم توزيع الجوائز على الفائزين الثلاث منهم.

ليست هناك تعليقات: