أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

3/02/2012

دعوة غيرالمسلمين عبر المساجد

من أساليب دعوة غير المسلمين إلى الإسلام تنظيم برنامج ثقافي لزيارة مسجد من المساجد حيث يتم مصاحبة مجموعة من غير المسلمين  لزيارة المساجد وتوضيح كيفية صلاة المسلمين في المساجد مع الإمام والأفضل إعطاء الفرصة لمشاهدة إحدى الصلوات مع الجماعة،  وهذا الأسلوب من السهولة بمكان غيرمتعب ولامكلف، وهو مبني أصلا على إظهار شعائر الدين عن طريق تقديم النموذج العملي، ولما يحس فيها الإنسان من السكينة والراحة.
أما الحكم الشرعي لدخول غير المسلمين إلى المساجد فلا حرج في ذلك ؛ فقد استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وفود المشركين في مسجده بالمدينة المنورة، وقد دخل عليه وفد نجران فلم يمنعهم من ذلك، ودخل عليه عدي بن حاتم ليناقشه في الإسلام وهو يلبس الصليب فلم يخرجه من المسجد، ودخل عليه كعب بن زهير وهو مشرك مهدرالدم فاعتذر إليه وأسلم فعفا عنه.
أما ما ورد في الآية "إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا" فهو حكم خاص بالمسجد الحرام وحده، ولا يمكن تعميمه على بقية المساجد.ولكن الشرط الذي ينبغي أن نلتفت إليه عند زيارة المساجد بيان آداب دخول المساجد وتوقيرها .
وبالفعل تمت تجربة هذاالأسلوب فكان له أكبر الأثر على نفوس غير المسلمين، بل صرح البعض بأننا نجد هنا الطمأنينة والسكون والراحة النفسية والبعض الآخر تساءل بالبساطة أين صورة المعبود الذي تتوجهون إليه في المساجد؟ وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على جهلهم عن المجتمع المسلم وثقافتهم الدينية، وهنا يمكن إقناعهم عن تصور العبادة والمعبود في الإسلام بالإضافة إلى التعريف العام بالإسلام حيث تهيأت النفوس آنذاك للإستماع إلى الداعية.
وهنا يأتي دور المساجد الأثرية التي يقصدها السائحون الأجانب حبا في الإطلاع على المعالم التاريخية القديمة، وقد شاهدت كثيرا من الإنجليز والأوربيين يأتون إلى زيارة المسجد البابري بدلهي جماعات وفرادى ويدخلون فيه بكل لهف وإشتياق، فلوكان هناك إهتمام من المسئولين تجاههم لتم تعيين داعية لتعريف بعض الآداب الشرعية أمامهم حول المساجد والإجابة على أسئلتهم حولها بالإضافة إلى تذويدهم ببعض المواد الدعوية .
والسؤال الذي يطرح نفسه كيف يمكن أن نستغل المساجد (ولاسيما المساجد السياحية التي يقصدها غير المسلمين) لدعوة غير المسلمين إلى الإسلام ؟ 
(1) تعيين داعية مهتم بالدعوة وحريص عليها (وهذا خاص بالمساجد السياحية )
(2) تذويد بعض المواد الدعوية عقب الزيارة للمساجد. 
(3) تكليفهم لتسجيل إنطباعاتهم على السجل العام للزوار أمام البوابة الرئيسية.        
هذا، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ليست هناك تعليقات: