أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

2/28/2009

الدعوة عبرالمساكن

فقد أرسل الله سبحانه وتعالى نبيه محمدا داعياً ومبشراً ونذيراً فلقد كان من مهامه الأساسية الدعوة كما قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً الأحزاب:46،45 فقام بها رسول الله خير قيام مبلغاً للرسالة ومؤدياً للأمانة وناصحاً للأمة ومجاهداً في الله حق جهاده حتى لقي ربه بعد أن استخدم جميع الوسائل المتداولة في الدعوة من المحاضرة وإرسال الرسائل والزيارة الميدانية وزيارة المساكن أهمية السكن للدعوة:زيارة النبي غلاما يهوديا : عن أنس رضي الله عنه قال أن غلاما من اليهود كان يخدم النبي صلي الله عليه وسلم فمرض فأتاه النبي صلي الله عليه وسلم يعوده وهو بالموت فدعاه إلي الإسلام فنظر الغلام إلي أبيه وهو عند رأسه فقال له أبوه : أطع أبا القاسم ، فأسلم ثم مات ، فخرج رسول الله صلي الله عليه وسلم من عنده وهو يقول : الحمدلله الذي أنقذه بي من النار ( رواه أحمد وأبوداؤد)

مميزات زيارة المساكن
(1) أنها عابرة لاتحتاج إلي جهد مسبق والإعداد في أكثر الأحيان
(2) يمكن في جميع الظروف وسائر الأحوال
(3) يمكن توطيد العلاقة مع المدعويين
(4) يزداد الداعية بكثير من التجارب الدعوية وهي لابد منها
(5) يسهل دراسة الظروف والبيئة وأحوال المدعويين
(6) يمكن الحوار تفصيليا في السكن لأن العادة أن الناس يكونون مشغولين في أعمالهم
أقسام الزيارة :
(1) الزيارة الفردية
(2) الزيارة الإجتماعية (زيارة الأشخاص المجتمعين / زيارة الأسرة )

قبل الزيارة

التنظيم الدقيق : if we fail to plan , we plan to fail ·
دراسة المكان والموقع وأحوال المدعويين ( مثقفون/غيرمثقفين/الأسرة الدنية /الأسرة العالية/متشددون / مغفلون /متدينون)
حدد المنطقة التي تريد زيارتها، لابد أن تكون لديك معلومات كافية عن طبائع الناس وثقافتهم وأن تكون ملما عن أحوالهم الدينية والإجتماعية والأخلاقية والإقتصادية
  • تسلح بجميع الوسائل الممكنة علميا ودعويا ودينيا
  • الإستئذان مسبقا إذا أمكن·
  • شراء بعض الهدايا أو الحلويات
  • حمل المواد الدعوية
  • حمل المراجع من الكتب المذهبية للإستدلال عند الضرورة
  • توفر المدة الكافية للزيارة

أثناء الزيارة

أقسام المدعويين
(1) المثقفون : لابد أن يكون أسلوبك حسب مستواهم العلمي وعند الحوار مع هذه الطبقة استخدم الآيات الكونية الواردة في القرآن الكريم التي يأيدها العلم الحديث علي وجود الخالق وألوهيته وكن متفتحا دائما أن لايشعروا في البداية بأنك تريد تغيير منهجهم
(2) علماء المذاهب : عند الجلوس مع علماء المذهب أظهر رغبتك للعثور علي معلومات عن الدين الذي يتدينه ، وليكن معك نسخة من كتب القوم حتي تأيد كلامك بما تراه مناسبا وعادة يطرح إليك قضية "جميع الديانات سواء" أو " الأفتار" أو "التناسخ" فاجعلها مدخلا للحواروليكن حوارك بالأمور المشتركة قال تعالي " قل ياأهل الكتاب تعالوا إلي كلمة سواء بيننا وبينهم "
(3)عامة الناس : تكلم حسب مستواهم العلمي والديني·
(4) الطبقة السفلي: عند الجلوس مع هذه الطبقة السفلي من غير المسلمين حاول أن تتكلم عن المساوات الإنسانية ، ونزل نفسك علي مستواهم ، وتحدث عما تقوله الكتب الهندوسية عنهم
مباديات الزيارة
1. إستئاذن قبل الدخول
2. عرف نفسك أولا لدي الجمهورحتي تزيل العراقيل
3. أطلب من الجمهور –أو الفرد- تعريف أنفسهم واحفظ أسماء البعض
4. تناول ما يقدمون إليك من المأكولات زيارة التجمعات خارج السكن (إعطاء رسالة وتوزيع المواد الدعوية خلال 5 دقائق) وإذا كان الداعية لديه رسالة في القضايا الساخنة فلابأس من دعوتهم للتجمع لنفرض مثلا قضية الدخان أوالخمر، الإسراف في المياه
كيف تبدأ الدعوة في المساكن؟
(1) جئنا لزيارتكم حتي أتشرف برؤية وجهكم الكريم ، لأن النظر الي المخلوق يذكرنا عظمة الخالق،الذي خلقنا ولم نكن شيئاوصورنا فأحسن صورنا
(2) طرح قضية من القضايا الإجتماعية الراهنة ثم جرهم إلي التعريف بالخالق كقضية الدخان، الزلزلة، الإسراف في المياه
(3) نحن جميعا متدينون ، نحب العبادة ونرغب الجنة فيا حبذا لو فكرنا قليلاعن الخالق فهل تعتقدون أن الأديان كلها سواء ؟
(4) ويحسن إستئناف الحوارمع المثقفين من علماءالمذهب بإظهار الرغبة للتعرف علي أساسيات الدين الذي يتدينه ومن ثم القيام بتعريف الإسلام لديه
(5) اذا رأيت طيرا يطير أو نظرت إلي حبة ساقطة علي الأرض أو رأيت مخلوقا لله تعالي فاجعلها مدخلا للحوار وادعهم إلي التأمل فيها واسألهم عن خالقهم (فأروني ماذا خلق الذين من دونه )
كيف تكون ناجحا في الزيارة؟
(1) لاتكتف علي توزيع المواد الدعوية بل حاورمعهم ولكن حذار عن أسلوب الجرح
(2) فليكن كلامك من القلب والعاطفة حتي يكون له وقع علي المخاطب
(3) تعرف علي الأكثر فأكثر من غير المسلمين واكتب عناوينهم وأرقامهم إن أمكن في سجل خاص واحفظه لديك للمتابعة
(4) اطرح الأمثلة الواقعية القريبة بالفطرة وأن تكون بدايتك بحيث لايشعر المخاطب أنك يريد تغييرمنهجه
(5) عود ذاكرتك لحفظ أسماء الناس ولاسيما ذوي المكانة منهم
(6) إستمع إلي المشاكل التي يعانون بها شاركهم في الأفراح و الأتراح فشعور غير المسلمين بأنك جزء منهم تفرح لفرحهم وتحزن لحزنهم يجعلهم يتقبلون منك ويستمعون إليك ومن ذلك : تهنئتهم في الأعياد والأفراح - مواساتهم في المصائب والأحزان - زيارة مريضهم - إعانتهم على حلول مشاكلهم والسؤال عنأحوالهم
(7) كن مبتسماعلي وجوههم فإن الابتسامة تفتح مغاليق القلوب -
(8) قدم نفسك لدي غير المسلمين في زيك اللأئق البهي حتي تكون مؤثرا بشخصيتك
(9) إذا كانوا مشغولين في أي عمل فلا تزعجهم أو إذا كانوا فيما يرغبون إليه من الحوار: فقد روي البخاري من حديث عكرمة عن ابن عباس أنه قال "ولا ألفينك تأتي القوم وهم في حديث من حديثهم فتقص عليهم فتملهم ولكن أنصت فإذا أمروك فحدث وهم يشتهونه"
(10) كن دائم الإنتباه علي أن الدعوة
فن وحكمة : الداعية مهندس وبناء فالمطلوب الصدر الرحب ، والفكر المستنير، والتسامح مع الآخرين
جهاد وتضحية : الصبر وتحمل الأذي ، قال النبي ص (اللهم اهد قومي فإنهم لايعلمون) ويقول الحسن البناء (كونوا مع الناس كالشجر يرمونه بالحجر ويرميهم بالثمر)
(11) قم بإنشاء اللوحات الحائطية وتعليقهافي مكان تواجد غير المسلمين في السكن ( ومن الضروري تغيـيرهذه النشرات بالجديد بين فترة وأخرى )

بعد الزيارة

(1) المتابعة المستمرة وهي متابعة الشخص بالإتصال ثم متابعة العمل : قم بتقييم أعمالك أسبوعيا أو شهريا حتي تري مدي إستجابتهم للدعوة ومن ثم الوصول الي فتح مغاليق القلوب-
(2) مراعاةالتدريج: فالداعية كالفلاح الذي يحرث الحقل أولا ، ثم يزرع ، ثم يقوم بسقيه،ثم يبعدالأشجار الملتفة حوله ثم يراقبه حتي يكون جاهزا
(3) المقصودالكيفية لا الكمية ، فعلي الدعاة السعي والهداية من الله قال تعالي ( إنك لاتهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء) القصص28/ 56 فقد بقي رسول الله صلي الله عليه وسلم ثلاثة عشر عاما في مكة يعالج النفوس المستعصية دون تعجل للنتائج ،وبقي نوح يدعو ألف سنة إلا خمسين عاما، وبرغم منزلة إبراهيم وجهاده المستمرالطويل آمن له لوط ،ومات بعض الأنبياء دون يحقق شيئا ملحوظافلم ينقص من قدره شيئا
(4) الإستفادة من الخبرات الدعوية من العاملين في حقل الدعوة وتسجيل التجارب الدعوية في المفكرة
(5) الزيارة الفردية لمن يتوسم فيه الخير لمحاولة جذبه وهدايته للحق وتعهّده بتلك الزيارة لأن القصد من الزيارة هو التقاط هذه النخبة من غير المسلمين

ليست هناك تعليقات: