أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

10/19/2009

برنامج للمهتدن الجدد


لقد قام قسم المهتدين بإدارة الشئون الدعوية بلجنة التعريف بالإسلام –المقرالرئيسي- بتنظيم رحلة ترفيهية للمهتدين الجدد من الجالية الهندية إلي الجزيرة الخضراء حضرها 10 من المهتدين الجدد بالإضافة إلي الدعاة وتخللها محاضرتين حول " سعدنا بالإسلام " و" الثبات علي دين الله " وبين الداعية صفات عالم محمد زبير الغرض من الرحلة بأن الإسلام يمتاز من بين سائر الأديان أنه ليس عبارة عن بعض الوظائف فحسب بل الإسلام شامل لجميع جوانب الحياة، يلبي جميع احتياجات النفس البشرية ويشتمل على ما يحقق للنفس فوائد الترفيه واللهو المباح، ولايخفي أهمية جانب الترويح المباح وفائدته في التربية ومن هنا رأت اللجنة أن تقوم بتنظيم رحلات الترفيهية للمهتدين الجدد تلبية لهذا الغرض النبيل 1.كما بين أن القصد من زيارة الحديقة ليس التنشيط والتسلية فحسب بل الهدف الأساسي أن نري الآيات والمعجزات في الخلقة العجيبة للحيوانات والطيور وقد ضربت لهم مثالا للإبل والفيل وكيف أن مثل هذه الحيوانات مع عظم شأنها مسخرة للإنسان فيقودها ويصرفها الأطفال حيث يشاء ،
ثم دعاهم إلي التأمل عن خرطوم الفيل وما فيه من الحكمة البالغة فإنه يقوم مقام اليد فى تناول العلف والماء ولولا ذلك ما استطاع أن يتناول شيئا من الأشياء من الأرض
ثم بين لهم الحكمة الإلهية فى خلق الحيوان الذى يأكل اللحم من البهائم كيف جعلت له أسنان حادة وأفواه واسعة .
وثم بين لهم أن جميع هذه الحيوانات والطيور تسبح الله سبحانه وتعالي يقول تعالى : (وما من دابة فى الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ...) الأنعام : 38 ، 39 قال ابن عباس ( إلا أمم أمثالكم ) يعرفوننى ويوحدوننى ويسبحوننى ويحمدوننى ، مثل قوله تعالى : ( وإن من شيئ إلا يسبح بحمده ..) الإسراء : 44

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

جزاك الله خيرا