أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

1/25/2010

7 أمور لا بد أن ينتبه إليها الدعاة

من الأمور التي لا بد أن ينتبه إليها الدعاة عند دعوة غير المسلمين إلى الإسلام
(1) كن مقتنعا بالرسالة التي تريد إيصالها إلى غير المسلم تمام الإقتناع، وثق بأن الدين عند الله هو الواحد وما سواه من الأديان باطلة يقول تعالى (ان الدين عند الله الإسلام ) ويقول تعالى ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )
(2) فلتكن على علم بدين الإسلام وأحكامه وميزاته حتى تدعو إلى الله على بصيرة يقول تعالى ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني ...)
(3) فلتكن عندك معلومات كافية عن عقيدة المدعو وبيئته والعادات والتقاليد التي نشأ فيها وهذا يتطلب منك قراءة وافية عن الديانة التي تدعو إليها وبقدر ما تكون متمكنا فيها سهل عليك إقناع المدعو.
(4) تكلم بلغة المخاطب وإذا أمكن أن تتكلم بلهجته فهذا أحسن ، ولتكن لغتك قوية فاللغة لها أثر كبير على المدعو .
(5) إبحث دائما نقطة البداية بالأمور المشتركة بينك وبين المدعو .
(6) استمع إلى المدعو واعطه فرصة الكلام ولا تكن متكلما فقط واقرأ حينا بعد حين ملامح وجهه حتى تعرف مدى قبوله للدعوة ورفضه لها .
(7) إستحضر النبية قبل كل شيء فلست ممن تدخل الإنسان في الإسلام فالهادي هو الله يقول تعالى ( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) فالهداية بيد الله وليس بيدك فمهما حاولت إيصال الحق إلى المخاطب لن يهتدى إذا إذا هداه الله .
اللهم اجعلنا دعاة إلى الله تعالى على بصيرة آمين يا رب

ليست هناك تعليقات: