أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

8/31/2012

كن داعيا

تمثل الدعوة إلى الله  أرقى ما يمكن أن يعمل به مسلم، وليس في الوجود أحسن قولاً من الدعوة إلى الله؛ مصداقًا لقول الله : {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إلى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ[فصلت: 33]. ولعظم هذه المهمة في حياة الإنسان والدعوة، ينبغي للداعية أن يتصف بصفات الداعية الحق إلى الصراط المستقيم؛ ليستميل قلوب الناس إلى الإيمان وحب الرحمن، وهذا ما تحدث به فضيلة الدكتور راغب السرجاني في هذه المحاضرة التي هي بعنوان (كن داعيًا)، والتي ألقاها في مسجد السنة النبوية بكندا                                                                                   (كن داعيًا)

ليست هناك تعليقات: