أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

4/01/2010

لماذا أباح الإسلام للمسلم أن يتزوج يهودية أو مسيحية ؟ وحرم على المسلمة أن تتزوج يهودياً أو مسيحياً ؟

يقول الأستاذ الشيخ الخضر حسين :
حدثنا أستاذنا فضيلة الشيخ سالم أبو حاجب أنه لما سافر إلى إيطاليا سأله أحد المستشرقين الطليان قائلاً : لماذا أباح الإسلام للمسلم أن يتزوج يهودية أو مسيحية ؟ وحرم على المسلمة أن تتزوج يهودياً أو مسيحياً ؟ فهذا تعصب من الإسلام .فقال له : ليس هذا تعصباً في الدين ، بل روعيت فيه حكمة اجتماعية ، هي أن الزواج يكون ليعيش الزوجان في اطمئنان وحسن معاشرة ، والمسلم مؤمن بأن موسى وعيسى رسولان ، ومن أجل هذا لا تصدر منه كلمة تسيء إلى المرأة في عقيدتها ، بخلاف اليهودي أو المسيحي فإنه يرى دين المرأة المسلمة باطلاً ولا يؤمن برسول الإسلام الذي تعتقد المرأة صدقه ، فتصدر منه كلمات تكدر عيشها ، ولا يحصل المقصود من النكاح وهو حسن المعاشرة .

ليست هناك تعليقات: