أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

10/27/2011

الخلاف بين الشيعة والسنة


هذه القضية خطيرة جدا بالنسبة إلي غيرالمسلمين وكثيرا ما يتساءل غيرالمسلمين عن الخلاف الوارد بين الشيعة والسنة ، ونري في حدود 1936م الدكتور أمبيدكر واضع الدستورية الهندية  كان ينتسب إلي فئة الشودرا بعد بحث وتحقيق تأثر بالإسلام ولكن لما رأي المسلمين متفرقين في جماعات وأحزاب أمر أصحابه أن يدخلوا في البوذية، فدخلوا في البوذية جماعات وأفواجا
والسوال كيف يمكن أن نجيب علي هذا السوال ونقنع غيرالمسلمين دون الدخول في التفاصيل حول هذه القضية ، فقد سمعت مرات الدكتور ذاكر نائك يجيب علي هذا السوال بالطريقة الآتية:
" إن هذا الخلاف لم يكن موجودا زمن النبي محمد صلي الله عليه وسلم والقرآن قد حفظه الله في زمن محمد صلي الله عليه وسلم وبالتالي تكفل بحفظه وحتي سيرة النبي محمد صلي الله عليه وسلم وآحاديثه محفوظة بالدقة التامة ، فلو خالف أحد القرآن والسنة من أي جماعة كان فلا يعتد بقوله، ونحن لاندعوكم إلى عمل المسلمين بل ندعوكم إلى القرآن والسنة. " وبالله التوفيق  

ليست هناك تعليقات: