أخى الفاضل ! كن سفير الإسلام في كل مكان، وتحرك لخدمة دين الله تعالى، وحاول أن تبذل شيئاً للإسلام، وبين الصورة المشرقة للإسلام، إنها دعوة صادقة لتشاركنا في الدعوة إلى الله، فالدعوة مسئولية فكن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة.

9/11/2012

" أدعو الهندوس أن يتحدوا فيما بينهم للتنافس مع الإسلام "

فإن رئيس جماعة شيوسينا و رئيس تحرير جريدة " سامنا " بال تهاكراى مازال ينفث السموم ضد الإسلام والمسلمين  منذ أربعة أيام متتالية ، وقال اليوم في حوار صحفي في جريدته "سامنا" أدعو الهندوس أن يتحدوا فيما بينهم للتنافس مع الإسلام . وأضاف قائلا: إن الحركات الإسلامية في الهند أصبحت في الآونة الأخيرة تنمو وتكبر بشكل متزايد فيجب على الهندوس في هذه الظروف أن يكونوا متسلحين للتنافس مع الإسلام ، والآن لم يبق إلا كلمة واحدة وهي كلمة هندتوا وبدون إتحاد كلمة الهندوس لانستطيع التنافس معهم. 
كما شدد بال تهاكراى إلى تقييم الوضع السياسي لجماعة (BJP) والتنظيم الدقيق للإستراجية المستقبلية قائلا : تطويرالبلد (يعني بالتطويرقيام الحكومة الهندوسية المحضة ) مخفي في وحدة الهندوس وليس في الوئام الطائفية . 

مثل هذه الكلمة الخبيثة ضد الإسلام والمسلمين تصدر دائما من قبل هذه الجماعات المتعصبة وقد تعودنا أن نسمع مثل هذه الهتافات ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ماذا فكرنا تجاه هذه الدعوات ؟ الحل الوحيد لهذه القضية القيام بتعريف الإسلام وبيان جمال الإسلام الحقيقي امام غيرالمسلمين حتى نتمكن من الحفاظ على وحدة الأمة الإسلامية أولا وإبراء ذمة الدعوة امام الله تعالى ثانيا. فمشكلة الأمة الإسلامية تكمن في إهمال الدعوة إلى الله تعالى لغياب أهمية الرسالة العالمية التي نحملها ...ولم يبق للإنسان إلا كلمة واحدة وهي كلمة الإسلام ، فعلينا أن نتكاتف ونوحد صفوفنا لأجل الدعوة إلى الله وشعارنا الوحيد ...كن داعيا وتعرف على أساليب الدعوة . 

ليست هناك تعليقات: